من هو الشيخ منير حميد البياتي.. سبب وفاته ومعلومات هامة عنه؛ الحزن يخيم على العراق بفقد عالم الدين الأصولي والفقيه الشيخ الدكتور منير حامد البياتي. أحد أبرز العلماء والدعاة في العراق، توفي اليوم عن عمر يناهز 84 عاماً، بعد حياة قضاها بين أروقة العلم والدعوة، وانشغل بالتدريس والكتابة وعمل الخير. لقد كان عالما ومدرسا أصوليا مؤثرا، وسيترك فراغا كبيرا في نفوس الكثيرين.

نشأ الفقيد في كنف والده الذي كان يعمل بالتجارة. درس مبادئ القراءة والكتابة والحساب، وحفظ بعض سور الكتاب. ثم درس المرحلة الابتدائية في مدارس بغداد، ثم درس المرحلتين المتوسطة والإعدادية في مدرسة فيصل النموذجية. وكان الفقيد يحرص على حضور دروس العلماء مثل:

Advertisements

الشيخ علي طنطاوي.
والشيخ أمجد الزهاوي.
والصوف في مساجد الأعظمية.

وكان مولعاً بالقراءة والمطالعة، حتى لُقب هو ورفاقه برابطة الكتاب.

Advertisements

تصدى في مرحلة مبكرة لأفكار التيار الشيوعي في العراق وكان داعية لمبادئ الإسلام وتعاليمه.

تأثر بمدرسة الداعية والمربي عبد الوهاب السامرائي، وأصبح فيما بعد مساعداً للشيخ السامرائي في إدارة المدرسة.

Advertisements

وله مجموعة من الكتب:
1_ النظام السياسي الإسلامي.
2_ الأنظمة الإسلامية.
3_ التوبة والارتقاء في مراحل الإيمان.

وقد ترك الفقيد -رحمه الله- إرثًا علميًا مميزًا من خلال مساهماته العديدة، في التدريس في الجامعات العربية، وكتابة الرسائل الجامعية والإشراف عليها، والبحوث العلمية المحكمة، والمشاركة في الندوات العلمية والدعوية. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء. والصالحين. ونسأل الله أن يرزق أهله وأحبائه الصبر والسلوان في مصابه.

Advertisements

وكان يحضر دروس الشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان، وتستمر العلاقة بينهما، حيث كان الشيخ يناقش كتبه ويصحح بعض الأخطاء. ثم كان الشيخ منير سبب مجيئه إلى اليمن للتدريس في جامعاتها. أصبح أستاذاً في كلية الشريعة بجامعة بغداد، ودرس أصول الدين في المرحلة الثالثة عام 1989. هاجر من بغداد عام 1992 ولم يعد إليها. درس في عدة جامعات عربية منها جامعة الزرقاء في الأردن، ودرس في اليمن آخرها في جامعة محمد بن سعود. وعُرف في المملكة العربية السعودية بعلمه الغزير وأخلاقه الرفيعة، ولاقت دروسه رواجاً بين الطلاب وكان يحضرها طلاب من خارج الكلية لأهميتها خاصة في موضوع الجنة والنار.

وستقام صلاة الجنازة غدا بعد صلاة الجمعة الموافق 20/10/2023 في مسجد عودة الله الشريدة بعمان طبربور، وستقام مجلس العزاء في قاعات الفيحاء منطقة الشميساني للرجال. والنساء يومي الجمعة الموافق 20/10 والسبت 21/10 من الساعة الخامسة حتى الثامنة مساءً، وما حولها ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

Advertisements

توفي نتيجة مرض عضال.